During Hajj, will the animal that would be sacrificed on my behalf in Makkah suffice for my Qurbani?

Question:

I am planning to perform hajj this year and would like to know if the animal that would be sacrificed on my behalf in Makkah suffice for my Qurbani?

Answer:

بسم الله الرحمن الرحيم

 

It must be understood that there is a difference between Hady and Udhiyah. The former refers to that animal in which the person undergoing Hajj slaughters in the precincts of the Haram (Makkah)[1] on the days of slaughtering ie. 10th, 11th, and 12th of Dhul Hijjah.[2] Hady is Wajib upon a person because of Nusuk (Hajj Rituals). If a person performing Hajj At-Tamattu or Hajj Al-Qiraan then Hady becomes obligatory upon him, this is also known as Dam ashShukr (i.e. sacrifice of thanksgiving). [3] Dam ashShukr is an act of worship with the intention of thanking Allah ﷻ for the opportunity of performing Hajj.[4] If however a person is performing Hajj alIfrad then Hady would be optional and not obligatory.

As for Udhiyah (Qurbani), this refers to that animal which is slaughtered on the days of slaughtering as mentioned above in one’s country i.e. it is not restricted to the precincts of Makkah as opposed to the Hady.

As stated above, Hady is only obligatory on an individual performing Hajj because it is a Hajj ritual, whereas Udhiya (Qurbani) becomes Wajib upon a person for reasons other than Hajj.

Udhiya is obligatory upon a Muslim who is baaligh (mature) and sane, who during the days of Qurbaani, possesses wealth equivalent or surplus to the Nisaab (i.e. in excess of his basic needs and after deducting his liabilities) and is a Muqeem (i.e. a permanent or temporary resident). This is irrespective of whether or not he/she is performing the Hajj.

Therefore if an individual performing Hajj, meets the aforementioned requirements (mature, possess the Nisaab and is a Muqeem on any of the three days of slaughtering) Udhiya (Qurbani) will be obligatory and will not be sufficed by Dam ashShukr.[5] Thus in the case where the Hajj is either Tamatu or Qiraan the individual will have to slaughter two animals or take two shares, one will be for Hajj and the other, with the intention of Udhiya (Qurbaani). He can also depute someone to do Udhiyah on his behalf at his home country or anywhere else.

 

 

And Allah Ta’āla Knows Best

Mufti Kaleem Muhammad

Darul Iftaa, Jaamia Madinatul Uloom, Trinidad & Tobago.

www.fatwa-tt.com /www.jaamia.net

[1] بدائع الصنائع في ترتيب الشرائع (2/ 174)

وأما مكان هذا الدم فالحرم، لا يجوز في غيره لقوله تعالى: {والهدي معكوفا أن يبلغ محله} [الفتح: 25] ، ومحله الحرم، والمراد منه هدي المتعة لقوله تعالى: {فمن تمتع بالعمرة إلى الحج فما استيسر من الهدي} [البقرة: 196] والهدي اسم لما يهدى إلى بيت الله الحرام أي يبعث، وينقل إليه

 

[2] بدائع الصنائع في ترتيب الشرائع (2/ 174)

وأما زمانه فأيام النحر حتى لو ذبح قبلها لم يجز؛ لأنه دم نسك عندنا فيتوقت بأيام النحر كالأضحية.

 

البحر الرائق شرح كنز الدقائق ومنحة الخالق وتكملة الطوري (3/ 77)

(قوله: وخص ذبح هدي المتعة والقران بيوم النحر فقط والكل بالحرم لا بفقيره) بيان لكون الهدي موقتا بالمكان سواء كان دم شكر أو جناية لما تقدم أنه اسم لما يهدى من النعم إلى الحرم، وأما توقيته بالزمان فمخصوص بهدي المتعة والقران، وأما بقية الهدايا فلا تتقيد بزمان، وأفاد أن هدي التطوع إذا بلغ الحرم لا يتقيد بزمان، وهو الصحيح، وإن كان ذبحه يوم النحر أفضل كما ذكره الشارح خلافا للقدوري، وأراد المصنف بيوم النحر وقته، وهو الأيام الثلاثة، وأراد بالاختصاص الاختصاص من حيث الوجوب على قول أبي حنيفة، وإلا لو ذبح بعد أيام النحر أجزأ إلا أنه تارك للواجب

 

[3] بدائع الصنائع في ترتيب الشرائع (2/ 172)

وأما بيان ما يجب على المتمتع والقارن بسبب التمتع والقران، أما المتمتع فيجب عليه الهدي بالإجماع

بدائع الصنائع في ترتيب الشرائع (2/ 174)

وأما القارن فحكمه حكم المتمتع في وجوب الهدي عليه إن وجد

 

بدائع الصنائع في ترتيب الشرائع (2/ 173)

وأما وجوبه فإنه واجب بالإجماع، وبقوله تعالى: {فمن تمتع بالعمرة إلى الحج فما استيسر من الهدي} [البقرة: 196] أي: فعليه ذبح ما استيسر من الهدي

 

[4] بدائع الصنائع في ترتيب الشرائع (2/ 174)

وأما صفة الواجب فقد اختلف فيها، قال أصحابنا: إنه دم نسك وجب شكرا لما وفق للجمع بين النسكين بسفر واحد فله أن يأكل منه، ويطعم من شاء، غنيا كان المطعم أو فقيرا

 

[5]الدر المختار وحاشية ابن عابدين (رد المحتار) (2/ 538)

(قوله وذبح كالقارن) التشبيه في الوجوب والأحكام المارة في هدي القران (قوله ولم تنب الأضحية عنه) لأنه أتى بغير الواجب عليه، إذ لا أضحية على المسافر ولم ينو دم التمتع، والتضحية إنما تجب بالشراء بنيتها أو الإقامة ولم يوجد واحد منهما، وعلى فرض وجوبها لم تجز أيضا لأنهما غيران، فإذا نوى عن أحدهما لم يجز عن الآخر معراج الدراية

 

درر الحكام شرح غرر الأحكام (1/ 236)

(قوله ولم تنب الأضحية عنه) أقول حتى لو تحلل بعدما ضحى يجب دمان دم المتعة ودم التحلل قبل الذبح قاله الزيلعي اهـ