Wetting the leather socks instead of Masah.

A person wearing leather socks does not make masah at the time of wudhu, instead he wets his socks, would his wudhu be complete?

Answer

بسم الله الرحمن الرحيم

 

When making Masah (wiping) upon leather socks it is obligatory that the surface area from the toes until the middle bone of the foot (cuneiform bones), to the extent of the length of three fingers be wiped. To wipe the area beyond the cuneiform bones is not a condition for the validity of Masah however, it is an act of merit.[1]

The Fardh (compulsory) aspect of wiping would also be fulfilled if the surface area from the toes to the cuneiform bones is wetted or washed to the extent of the length of three fingers of the hand.[2] However such an individual would be deprived of the rewards of Masah (wiping) as the practice of the Prophet ﷺ was wiping of the leather socks.

عن جَرِير بن عبد الله البَجَلِيّ رضي الله عنه قال: رأيتُ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم بالَ ثم توضأَ ومسحَ على خُفَّيْهِ متفق عليه   

Jareer bin ‘Abdullah (May Allah be pleased with him) said that he saw that the Messenger of Allah ﷺ answered the call of nature thereafter performed Wudhu and wiped his leather socks.

And Allah Ta’āla Knows Best

Mufti Kaleem Muhammad

Darul Iftaa, Jaamia Madinatul Uloom

Trinidad, West Indies

www.fatwa-tt.com /www.jaamia.net

 

 

[1] الدر المختار وحاشية ابن عابدين (رد المحتار) (1/ 268)

(قوله إلى معقد الشراك) أي المحل الذي يعقد عليه شراك النعل بالكسر أي سيره، فالمراد به المفصل الذي في وسط القدم ويسمى كعبا، ومنه قولهم في الإحرام: يقطع الخفين أسفل من الكعبين، ثم إن قوله من رءوس أصابعه إلى مقعد الشراك هو عبارة المبتغى كما قدمناه، والمراد به بيان محل الفرض اللازم، وإلا فالسنة أن ينتهي إلى أصل الساق كما قدمناه عن شرح الجامع، فلا مخالفة بينهما كما لا يخفى فافهم

البحر الرائق شرح كنز الدقائق ومنحة الخالق وتكملة الطوري (1/ 183)

وإن كان القطع أسفل الكعب إن كان بقي من ظهر القدم قدر ثلاث أصابع أو أكثر يجوز المسح عليهما، وإن لم يبق مثل ذلك فلا بد من الغسل اهـ فتدبر

بدائع الصنائع في ترتيب الشرائع (1/ 5)

ولو مسح بثلاث أصابع منصوبة غير موضوعة ولا ممدودة لم يجز؛ لأنه لم يأت بالقدر المفروض، ولو مدها حتى بلغ القدر المفروض لم يجز عند أصحابنا الثلاثة

[2] البحر الرائق شرح كنز الدقائق ومنحة الخالق وتكملة الطوري (1/ 182)

ولو أصاب موضع المسح ماء أو مطر قدر ثلاث أصابع جاز

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *