Does vomiting or swallowing ones vomit unintentionally break the fast?

Question:

Does vomiting or swallowing ones vomit unintentionally break the fast?

Answer:

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

If a person vomits unintentionally his fast would not be broken irrespective of the quantity i.e. whether it amounts to a mouthful or more.

If however he vomits intentionally, the fast would only be broken if the vomit amounts to a mouthful or more, anything less than a mouthful would not nullify the fast.

NB: If it is difficult to suppress the vomit in the mouth, then it is regarded as mouthful.

NB: If a person deliberately vomits on different occasions in one particular Majlis (physical location) and on each of these occasions the amount of vomit amounts to less than a mouthful however, if the total amount vomited equals to, or exceeds a mouthful then the fast would be broken.

If the vomit re-enters the throat unintentionally, then the fast would not be broken irrespective of the quantity vomited and irrespective of whether the vomit came out intentionally or not.[1]

However, if the vomit re-entered the throat due to the deliberate action of the individual then the fast would be broken irrespective of whether the person vomited intentionally or not and regardless of the amount vomited.[2]

There are twenty four different scenarios in which the Masaail of vomiting may exist, none of them would nullify the fast except for two viz, it returns to the mouth deliberately or it is deliberately vomited amounting or exceeding a mouthful.[3]

In conclusion the fast would only be nullified if two factors exist;

(i) Deliberately vomiting a mouthful

(ii) Deliberately swallowing ones vomit

If however the vomit is little and it is difficult to expel it, as in the case of a person performing Salah then the fast would not be broken if it is swallowed.

NB: If the fast was nullified because of vomiting then only Qadha would be necessary.

And Allah Ta’āla Knows Best

Mufti Kaleem Muhammad

Darul Iftaa, Jaamia Madinatul Uloom

Trinidad, West Indies

www.fatwa-tt.com /www.jaamia.net

[1] حاشية الطحطاوي على مراقي الفلاح شرح نور الإيضاح (ص: 662)

و” كذا لا يفطر لو “عاد” ما ذرعه “بغير صنعه ولو ملأ” القيء “فمه في الصحيح” وهذا عند محمد لأنه لم يوجد صورة الفطر وهو الابتلاع ولا معناه لأنه لا يتغذى به عادة

الدر المختار وحاشية ابن عابدين (رد المحتار) (2/ 414)

(وإن ذرعه القيء وخرج) ولم يعد (لا يفطر مطلقا) ملأ أو لا (فإن عاد) بلا صنعه (و) لو (هو ملء الفم مع تذكره للصوم لا يفسد)

(قوله: لا يفسد) أي عند محمد وهو الصحيح لعدم وجود الصنع ولعدم وجود صورة الفطر، وهو الابتلاع وكذا معناه

 

[3] حاشية الطحطاوي على مراقي الفلاح شرح نور الإيضاح (ص: 662)

الحاصل كما في شرح السيد أن جملة المسائل اثنتا عشرة لأنه أما أن يكون قاء أوا ستقاء وكل إما أن يكون ملء الفم أو دونه وكل من الأربعة أما أن يكون عاد بنفسه أو أعاده أو خرج ولا يفطر في الكل على الأصح إلا في الإعادة والاستقاء بشرط ملء الفم

النهر الفائق شرح كنز الدقائق (2/ 19)

والحاص أن جملة المسائل اثنتا عشرة لأنه إما أن يكون قاء أو استقاء وكله إما أن يكون ملء الفم أو دونه وكل من الأربعة إما إن عاد بنفسه أو أعاده أو خرج لا يفطر في الكل على الأصح إلا في الإعادة والاستقاء بشرط ملء الفم كما قد علمت

 

البحر الرائق شرح كنز الدقائق ومنحة الخالق وتكملة الطوري (2/ 295)

فالحاصل أنها تتفرع إلى أربعة وعشرين؛ لأنه إما أن قاء أو استقاء وكل إما أن يملأ الفم أو دونه وكل من الأربعة إما أن خرج أو عاد وكل إما ذاكر لصومه أو لا، ولا في فطر في الكل على الأصح إلا في الإعادة والاستقاء بشرط الملء مع التذكر لكن صحح القهستاني عدم الفطر بإعادة القليل وعود الكثير فتنبه،

الدر المختار وحاشية ابن عابدين (رد المحتار) (2/ 414)

(قوله: وإن ذرعه القيء) أي غلبه وسبقه قاموس والمسألة تتفرع إلى أربع وعشرين صورة؛ لأنه إما أن يقيء أو يستقئ وفي كل إما أن يملأ الفم أو دونه، وكل من الأربعة إما إن خرج أو عاد أو أعاده وكل إما ذاكر لصومه أو لا ولا فطر في الكل على الأصح إلا في الإعادة والاستقاء بشرط الملء مع التذكر شرح الملتقى

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *