Is circumcision compulsory?

Question:

Assalaamu alaikum. I am married to a christian woman. We are expecting a son in December and I was talking to her about circumcising the boy insha Allah. But she can’t bear to understand my point. I am unsure of my next move, can I have my son grow up without being circumcised?

 

Answer:

In the Name of Allah, the Most Gracious, the Most Merciful.

As-salāmu ‘alaykum wa-rahmatullāhi wa-barakātuh.

 

Circumcision is the Sunnah of Hadhrat Ibrahim (Alayhi Asalaam) as well as the Sunnah of all The Messengers (Alayhimus Asalaam).

Narrated Abu Huraira: Allah’s Messenger (ﷺ) said, “Five practices are characteristics of the Fitra (i.e. the tradition of Prophets(: circumcision, shaving the pubic region, clipping the nails and cutting the moustaches short.” al-Bukhari 5889

The ruling of circumcision.

Imam Malik (Rahimahullah), Imam Shafa‘i(Rahimahullah), Imam Ahmad (Rahimahullah), are of the opinion that circumcision is Wajib (obligatory)[1].

According to Imam Abu Hanifa (Rahimahullah), circumcision in Sunnah for men.[2]

Circumcision is a distinctive symbol of Islam. It cannot be condoned without a valid reason.[3]

Apart from circumcision being a Sunnah of all the Prorhets, present day doctors also state that there are great health advantages in circumcision. Hereunder are some advantages of circumcision;[4]

  • A decreased risk of urinary tract infections.
  • A reduced risk of some transmitted diseases in men.
  • Protection against penile cancer and a reduced risk of cervical cancer in female partners.
  • Prevention of balanitis (inflammation of the glans) and balanoposthitis (inflammation of the glans and foreskin).
  • Prevention of phimosis (the inability to retract the foreskin) and paraphimosis (the inability to return the foreskin to its original location).
  • If performed at an early age, the tendency to urinate in bed is checked.

 

We suggest you lovingly draw your wife’s attention to the beautiful teachings of Islam. If it is difficult to perform the circumcision for the new-born, it may be delayed until a suitable time. The most important is to make alot of Dua to Allah Ta’ala and Inshallah if the purpose is to please Allah, Allah will change the heart of your wife.

 

And Allah Ta’āla Knows Best

Mufti Arshad Ali

Darul Iftaa, Jaamia Madinatul Uloom (Trinidad)

www.fatwa-tt.com /www.jaamia.net

 

[1] تحفة المودود (174)

 

[2]

الدر المختار وحاشية ابن عابدين (رد المحتار) (6/ 751)

(ولو ختن ولم تقطع الجلدة كلها ينظر فإن قطع أكثر من النصف كان ختانا وإن قطع النصف فما دونه لا) يكون ختانا يعتد به لعدم الختان حقيقة وحكما. (و) الأصل أن (الختان سنة) كما جاء في الخبر (وهو من شعائر الإسلام) وخصائصه (فلو اجتمع أهل بلدة على تركه حاربهم) الإمام فلا يترك إلا لعذر وعذر شيخ لا يطيقه ظاهر (ووقته) غير معلوم وقبل (سبع) سنين كذا في الملتقى وقيل عشر وقيل أقصاه اثنتا عشرة سنة وقيل العبرة بطاقته وهو الأشبه وقال أبو حنيفة: لا علم لي بوقته ولم يرد عنهما فيه شيء فلذا اختلف المشايخ فيه وختان المرأة ليس سنة بل مكرمة للرجال وقيل سنة وقد جمع السيوطي من ولد مختونا من الأنبياء – عليهم الصلاة والسلام – فقال:

 

حاشية الطحطاوي على مراقي الفلاح شرح نور الإيضاح (ص: 98)

قوله: “إذا التقى الختانان الخ” ذكرهما بناء على عادة العرب من ختن نسائهم وهو من الرجال دون حزة الحشفة ومن المرأة موضع قطع جلدة كعرف الديك فوق مدخل الذكر وهو مخرج الولد والمني والحيض وتحت مخرج البول ويقال له أيضا خفاض قال في السراج وهو سنة عندنا للرجال والنساء وقال الشافعي واجب عليهما وفي الفتح يجبر عليه أن تركه إلا إذا خاف الهلاك وإن تركته هي لا اهـ وذكر الاتقاني عن الخصاف بإسناده إلى شداد بن أوس مرفوعا الختان للرجال سنة وللنساء مكرمة

 

[3] الدر المختار وحاشية ابن عابدين (رد المحتار) (6/ 751)

(و) الأصل أن (الختان سنة) كما جاء في الخبر (وهو من شعائر الإسلام) وخصائصه (فلو اجتمع أهل بلدة على تركه حاربهم) الإمام فلا يترك إلا لعذر وعذر شيخ لا يطيقه ظاهر (ووقته) غير معلوم وقبل (سبع) سنين كذا في الملتقى وقيل عشر وقيل أقصاه اثنتا عشرة سنة وقيل العبرة بطاقته وهو الأشبه وقال أبو حنيفة: لا علم لي بوقته ولم يرد عنهما فيه شيء فلذا اختلف المشايخ فيه

 

[4] http://www.webmd.com/sexual-conditions/guide/circumcision