Would a spot of paint affect the validity of my Salaah?

Question: I noticed a spot of paint on by beard three days after painting, would that affect the validity of my Salah within this period of time?

Answer

بسم الله الرحمن الرحيم

 

In principle, if water is prevented from reaching that part of the body which is necessary to be washed then Taharah (purity) will not be achieved.

In the case of wudhu, it is not a condition that the entire strand of each hair of the beard be washed. If you have a thick and dense beard then it is sufficient to wash that portion of the beard which is apparent on the face (not the hanging portion) even through the water may not reach the skin. If however you have a light beard so much so that the skin of the face is visible then it is necessary for the water to reach the skin.[1]

In the case of a compulsory ghusl bath it is necessary that the entire of each and every strand of hair be washed.

Allah ﷻ mentions in the Holy Quran:

ﻭﺇﻥ ﻛﻨﺘﻢ ﺟﻨﺒﺎ ﻓﺎﻃﻬﺮﻭﺍ

And if you are in a state of Janabah (Major ritual impurity), take a full bath

Taking a full, complete bath means, washing every area of the body where water can reach, and that includes the hairs of the beard.[2]

The Holy Prophet ﷺ said:

تحت كل شعرة جنابة فاغسلو الشعر و أنقوا البشر وراه الامام أبو داود

“There is major ritual impurity under every hair, so wash the hair and cleanse the skin”.

Based on the above, if you were not in the state of Janabah (major ritual impurity) for that period of time mentioned, then all your Salah performed will be intact Insha’Allah.

If however you have entered into the state of Janabah, then you will have to repeat all those Salah you have performed after Janabah even though you may have taken a bath. This is because such a bath was incomplete and did not bring about ritual purity (Taharah).[3]

Therefore you should firstly remove the paint if still there and a proper Ghusl (bath) must be taken. This entails wetting every hair of the body which is easily reachable, and this includes the hairs of the beard. [4]

NB– If you had led a congregation in Salah in such a state then it is incumbent upon them to repeat their Salah as well.[5]

NB-If the paint was such that water was able to penetrate it then the above ruling will not apply hence Salah will be correct.

 

 

And Allah ﷻ Knows Best

Mufti Kaleem Muhammad

Darul Iftaa, Jaamia Madinatul Uloom (Trinidad)

www.fatwa-tt.com /www.jaamia.net

 

 

[1] الدر المختار وحاشية ابن عابدين (رد المحتار) (1/ 97)

وغسل جميع اللحية فرض؛ لأن المراد بالملاقي ما لاقى البشرة منها كما في الدرر. وفي شرحها للشيخ إسماعيل: والملاقي هو ما كان غير خارج عن دائرة الوجه، وهو احتراز عن المسترسل: وهو ما خرج عن دائرة الوجه، فإنه لا يجب غسله ولا مسحه بل يسن. اهـ. ويأتي تمام الكلام عليه هـ

 

الدر المختار شرح تنوير الأبصار وجامع البحار (ص: 20)

(وغسل جميع اللحية فرض) يعني عمليا (أيضا) على المذهب الصحيح المفتى به المرجوع إليه، وما عدا هذه الرواية مرجوع عنه كما في البدائع.

ثم لا خلاف أن المسترسل لا يجب غسله ولا مسحه

بل يسن، وأن الخفيفة التي ترى بشرتها يجب غسل ما تحتها، كذا في النهر هـ

 

[2] المحيط البرهاني في الفقه النعماني (1/ 81)

والفرض فيه أن يغسل جميع بدنه ويتمضمض ويستنشق، والمضمضة والاستنشاق فرضان في الغسل، نفلان في الوضوء، والأصل فيه قوله عليه السلام: «تحت كل شعرة جنابة فبلوا الشعرة والبشرة» ، وفي الأنف شعر وفي الفم بشرة. قال ابن الأعرابي: البشرة اسم لجلدة تقي اللحم من الأذى، ولأن الأنف والفم عضوان يمكن إيصال الماء إليهما من غير حرج، فيجب في الغسل عن الجنابة كما في سائر الأعضاء وهذا لأن الواجب تطهير البدن، قال الله تعالى: {وإن كنتم جنباً فاطهروا} (المائده:6) واسم البدن يتناول الكل إلا ما لا يمكن إيصال الماء إليه يسقط اعتباره لمكان الضرورة

 

[3] عن ابن عمر قال إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا تقبل صلاة بغير طهور رواه مسلم و غيره

قال النبي صلى الله عليه و سلم مفتاح الصلاة الطهور رواه أصحاب السنن

 

[4]الدر المختار وحاشية ابن عابدين (رد المحتار) (1/ 152)

(ويجب) أي يفرض (غسل) كل ما يمكن من البدن بلا حرج مرة كأذن و (سرة وشارب وحاجب و) أثناء (لحية) وشعر رأس ولو متبلدا لما في – {فاطهروا} [المائدة: 6]- من المبالغة (وفرج خارج) لأنه كالفم لا داخل؛ لأنه باطن، ولا تدخل أصبعها في قبلها به يفتي.

 

الفتاوى الهندية (1/ 13)

ويجب على الرجل إيصال الماء إلى أثناء اللحية كما يجب إلى أصولها وإلى أثناء شعره وإن كان ضفيرا. كذا في محيط السرخسي

 

بدائع الصنائع في ترتيب الشرائع (1/ 34)

ويجب إيصال الماء إلى أثناء اللحية

 

الموسوعة الفقهية الكويتية (31/ 207)

تعميم الشعر والبشرة بالماء

اتفق الفقهاء على أن تعميم الشعر والبشرة بالماء من فروض الغسل لحديث النبي صلى عليه و سلم :إن تحت كل شعرة جنابة، فاغسلوا الشعر وأنقوا البشر

قال النووي: إفاضة الماء على جميع البدن شعره وبشره واجب بلا خلاف، ومن ثم يجب إيصال الماء إلى كل ظاهر الجسد ومنه ما تحت الشعرة، سواء كان الشعر الذي على البشرة خفيفا أو كثيفا، يجب إيصال الماء إلى جميعه وجميع البشرة تحته بلا خلاف

وقد نبه الفقهاء إلى مواضع قد لا يصل إليها الماء كعمق السرة، وتحت ذقنه، وتحت جناحيه، وما بين أليتيه، وما تحت ركبتيه، وأسافل رجليه ويخلل أصابع يديه ورجليه، ويخلل شعر لحيته وشعر الحاجبين والهدب والشارب والإبط والعانة

قال الحنفية: يجب غسل كل ما يمكن بلا حرج، كأذن وسرة وشارب وحاجب وإن كثف، ولحية وشعر رأس ولو متلبد

 

[5] وعن علي رضي الله عنه أنه قال: إذا صلى الجنب بالقوم فأتم بهم الصلاة آمره أن يغتسل ويعيد , ولا آمرهم أن يعيدوا

 

البناية شرح الهداية (2/ 368)

[اقتدى بإمام ثم علم أن إمامه محدث]

م: (ومن اقتدى بإمام ثم علم أن إمامه محدث أعاد) ش: أي أعاد صلاته، قيد بالعلم بعد الاقتداء، لأنه لو علم أن إمامه محدث قبل الاقتداء لا يصح اقتداؤه بالإجماع.

وقال النووي: اجتمعت الأئمة على أن من صلى محدثا مع إمكان الوضوء فصلاته باطلة وتجب عليه الإعادة بالإجماع، سواء تعمد ذلك أو نسيه أو جهله على المذهب

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *